marad sol

معلومات جد مهمة عن مرض السل الخطير

موقع شهيواتي لكل ما يهم المرأة العربية chhiwati.com

يقدم لك سيدتي: معلومات جد مهمة عن مرض السل الخطير

السل مرض خطير ومعدي يصيب الرئتين في المقام الأول. تنتشر البكتيريا التي تسبب مرض السل من شخص لآخر من خلال قطرات صغيرة تطلق في الهواء عن طريق السعال والعطس.
توجد سلالات كثيرة من بكتيريا السل تقاوم آثار العقاقير الأكثر استخداما لعلاج هذا المرض.لذا يجب على الأشخاص المصابين بمرض السل النشط استخدام عدة أنواع مختلفة من الأدوية معا لعدة أشهر للقضاء على العدوى ومنع تطور مقاومة للمضادات الحيوية.
الأعراض:
على الرغم من أن جسم الإنسان معرض لدخول البكتيريا التي تسبب مرض السل إليه ، فإن الجهاز المناعي يمكنه أن يمنع الإصابة بالمرض ، لذلك فإن الأطباء يفرقون بين:
• مرض السل الكامن latent TB في هذه الحالة تحدث عدوى السل، لكن تبقى البكتيريا في الجسم في حالة غير نشطة ولا تتسبب في ظهورأي أعراض. السل الكامن يسمى أيضا السل غير نشط أو عدوى السل، وهو ليس معدياً.
• السل النشط Active TB هذه الحالة هي الإصابة بمرض السل ويمكن أن ينتشر إلى الآخرين. يمكن أن يحدث في الأسابيع القليلة الأولى بعد العدوى ببكتيريا السل، أو أنه قد يحدث بعد سنوات.
معظم المصابين بالجراثيم المسببة للسل لا يصابون بمرض السل النشط.
علامات وأعراض مرض السل النشط تشمل ما يلي:
• السعال
• فقدان الوزن غير المبررة
• التعب
• الحمى
•تعرق ليلي
• قشعريرة
• فقدان الشهية
هل يصيب السل أعضاءًا في الجسم عدا الرئتين؟
السل يهاجم عادة الرئتين ولكن يمكن g مرض السل أن يصيب أيضا أجزاء أخرى من الجسم، مثل العمود الفقري أو الأمعاء أوالكلى أو الدماغ. عندما يحدث مرض السل خارج الرئتين، فإن الأعراض تختلف وفقا للعضو المصاب ؛ فعلى سبيل المثال، عندما يصاب العمود الفقري بمرض السل تحدث آلام في الظهر، والسل في الكلى يسبب دم في البول.
متى يُراجع الطبيب ؟
يجب مراجعة الطبيب إذا كان هناك حمى وفقدان للوزن غير مبرر، تعرق ليلي التنقيع أو سعال مستمر. لأكثر من أسبوعين ؛ هذه الأعراض غالبا ما تكون بسبب مرض السل، ولكنها يمكن أن تحدث أيضا من مشاكل طبية أخرى, يمكن للطبيب إجراء فحوصات وتحاليل للمساعدة على تحديد السبب.
الأسباب
تسبب بكتيريا تسمى (مايكو يكتيريم توبركلوسس) مرض السل عن طريق البكتيريا التي تنتقل من شخص لآخر عن طريق الرذاذ المجهرية التي تطلق في الهواء. هذا يمكن أن يحدث عندما يقوم شخص ما مع النموذج، دون علاج مرض السل النشط من السعال، ويتحدث، العطس، يبصق، يضحك أو يغني.
على الرغم من أن مرض السل مرض معد، إلا أنه ليس من السهل الإصابة بالعدوى .فالعدوى تنتقل من الأشخاص الذين يعيشون مع المريض أو يخالطونه في العمل مثلاً لفترات طويلة . معظم الأشخاص المصابين بالدرن النشط يصبحون غير معديين خلال أسبوعين من العلاج المناسب للدرن .
فيروس نقص المناعة (الأيدز) والسل
منذ بداية الثمانينات ارتفع عدد حالات الإصابة بمرض السل بشكل كبير في بسبب انتشار فيروس نقص المناعة البشرية، وهو الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز. السل وفيروس نقص المناعة يعمل كل منهما في تطور المرض الآخر إذا أصيب المريض بهما معا .
العدوى بفيروس نقص المناعة تضعف النظام المناعي، مما يجعل من الصعب على الجسم السيطرة على البكتيريا المسببة للسل. ونتيجة لذلك، فالمرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية تتضاعف لديهم قرص الإصابة بمرض السل وتزيد أيضا فرص تحول الإصابة من كامنة إلى مرض نشط مقارنة بالأشخاص غير المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
السل المقاوم للأدوية
هناك سبب آخر لاعتبار السل مرضا قاتلا وهو الزيادة في السلالات المقاومة للعقاقير من هذه البكتيريا. منذ استخدام المضادات الحيوية لمكافحة مرض السل قبل 60 عاما، تمكنت بكتيريا السل من المقاومة والقدرة على البقاء على قيد الحياة الهجوم، ومن ثم تمرير هذه القدرة إلى نسلها . تظهرالسلالات المقاومة للعقاقير من مرض السل عندما يفشل المضاد الحيوي لقتل كل البكتيريا المستهدفة. البكتيريا التي تبقى على قيد الحياة تصبح أكثر مقاومة لهذه الأدوية.
عوامل الخطر
يعتبر أي شخصعرضة للإصابة بمرض السل، ولكن توجدبعض العوامل التي يمكن أن تزيد من خطورة هذا المرض. وتشمل هذه العوامل:
* ضعف الجهاز المناعي
يمكن لنظام المناعة الجيد في كثير من الأحيان النجاح في محاربة البكتيريا المسببة للسل، ولكن الجسم لا يمكن إعداد دفاع فعال إذا كان نظام المناعة ضعيف . ويمكن لعدد من الأمراض والأدوية أن تضعف جهاز المناعة، ومنها:
• فيروس نقص المناعة البشرية / الأيدز
• مرض السكري
• الفشل الكلى
• علاج السرطان، مثل العلاج الكيميائي
• أدوية منع رفض الجسم للأعضاء المزروعة
• بعض العقاقير المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل، ومرض كرون ومرض الصدفية
• سوء التغذية
• تقدم العمر

* بلد الإقامة أو السفر
يزداد خطر الإصابة بمرض السل حسب البلاد التي يقيم فيها الشخص أو يسافر لها , إذا كانت من البلدان التي لديها معدلات عالية من مرض السل، مثل:
• منطقة جنوب الصحراء الأفريقية
• الهند
• الصين
• المكسيك
• جزر جنوب شرق آسيا وميكرونيزيا
• أجزاء من الاتحاد السوفياتي السابق

* الفقر وتعاطي المخدرات
• الافتقار إلى الرعاية الطبية بسبب الفقر أو العيش في منطقة نائية.
• تعاطي المخدرات. على المدى الطويل , المخدرات أو الكحول تضعف جهاز المناعة وتجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض السل.

* مكان المعيشة أو العمل
• العمل في مجال الرعاية الصحية. حيث يوجد اتصال منتظم مع المرضى مما يزيد فرص التعرض لبكتيريا السل. ارتداء القناع المناسب و غسل اليدين المتكرر يقلل كثيرا من خطر الإصابة بالعدوى.
• الذين يعيشون أو يعملون في مؤسسة للرعاية السكنية. الناس الذين يعيشون أو يعملون في السجون ومراكز الهجرة أو بيوت التمريض معرضون لخطر الإصابة بمرض السل. ذلك لأن خطر هذا المرض يزداد في الأماكن سيئة التهوية والمزدحمة.
• الذين يعيشون في مخيم للاجئين أو مأوى. تضعف المناعة بسبب سوء التغذية واعتلال الصحة والعيش في أماكن مزدحمة. اللاجئون لديهم خطر كبير للإصابة بمرض السل.

المضاعفات
من دون علاج، يمكن أن يكون مرض السل قاتلا . إن إهمال أو عدم علاج مرض السل يؤثر عادة الرئتين، لكنه يمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم عن طريق مجرى الدم.الأمثلة على ذلك:
• العظام. يسبب قد ألم في العمود الفقري وتدمير للمفاصل والفقرات. وقد تتأثر الاضلاع.
• الدماغ. يمكن لمرض السل أن يسبب التهاب في السحايا، وتورم في الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي وهي حالة خطيرة .
• الكبد أو الكلى. تساعدة الكبد والكلى في التخلص من النفايات المترسبة والشوائب من مجرى الدم. هذه الوظائف تتأثر هذه الوظائف إذا أصيب الكبد أو الكلى بمرض السل.
• القلب. يمكن أن يصيب السل الأنسجة التي تحيط بالقلب، والتسبب في التهاب السائل المحيط بالقلب وقد تتداخل مع قدرة القلب على ضخ الدم بصورة طبيعية وفعالة وهذه حالة خطيرة.

الاختبارات والتشخيص
• الفحص السريري، للتأكد من وجود غدد ليمفاوية متورمة, وكذلك استخدام سماعة الطبيب للاستماع بعناية إلى أصوات الرئتين .
• الأداة الأكثر استخداما لتشخيص مرض السل هو اختبار جلد بسيط. يتم حقن كمية صغيرة من مادة تسمى السلين PPD فقط تحت الجلد من الساعد. يجب أن يشعر فقط وخزة إبرة طفيف.
• بعد 48 إلى 72 ساعة، تتم قراءة نتيجة الاختبار ، وجود نتوء أحمر أثار يعني احتمالية الإصابة بعدوى السل.
• يمكن أن تكون النتائج خاطئة
يكون الاختبار ايجابيا إذا كانت هناك إصابة سابقة بالسل أو تم أخذ اللقاح الخاص بالسل بي سي جي BCG
و قد (سلبيا كاذبا) وهذا يحدث في قطاعات معينة من الناس مثل كبار السن والأطفال و المصابين بالإيدز , حيث لا تحدث استجابة لاختبار السل. ويمكن أن يحدث أيضاً في المصابين حديثاً بعدوى السل لكن لم يتح الوقت الكافي لنظام المناعة لديهم للاستجابة للبكتيريا.
•اختبارات الدم
يمكن استخدام اختبارات الدم لتأكيد أو استبعاد مرض السل الكامن أو النشط. تجرى هذه الاختبارات باستخدام تكنولوجيا متطورة لقياس رد فعل الجهاز المناعي لبكتيريا السل. قد تكون هذه التجارب تكون مفيدة للأشخاص الذين يكونون عرضة للإصابة بالسل ولكن لديهم استجابة سلبية لاختبار الجلد، أو إذا كانوا قد تلقوا لقاح بي سي جي.
• أشعة الصدر
تعتبر أشعة الصدر من أهم الفحوصات للكشف على وجود مرض السل.
•اختبارات البلغم
إذا أظهرت الأشعة علامات لمرض السل، فإن اجراء فحص للبلغم تحت المهر لثلاثة عينات تجمع في ثلاثة أيام هام جدا للتأكد من الاصابة بمرض السل. ويمكن زراعة عينة البلغم والتأكد من استجابة البكتيريا للعلاج وعد مقاومتها لأي دواء من أدوية السل .
العلاجات والأدوية
الأدوية هي حجر الزاوية في علاج مرض السل. لكن معالجة السل يستغرق وقتا أطول من معالجة أنواع أخرى من الالتهابات البكتيرية. فعلى مرضى السل، تناول المضادات الحيوية لمدة لا تقل عن ستة إلى تسعة أشهر.
أدوية السل الاكثر شيوعا
بالنسبة لمرض السل الكامن، يحتاج إلى استخدام نوع واحد فقط من أدوية السل.
أما السل النشط، ، فإنه يتطلب استعمال عدة عقاقير في آن واحد. الأدوية الأكثر شيوعا التي تستخدم لعلاج مرض السل تشمل:
• أيزونيازيد isoniazid
• ريفامبسين rifampicin
• إيثامبوتول (Myambutol)
• البيرازيناميد pyrazinamide
الآثار الجانبية للأدوية
الآثار الجانبية لأدوية السل ليست شائعة لكن يمكن أن تكون خطير . معظم أدوية السل تسبب سمية للكبد. لذا يجب استخدام هذه الأدوية تحت الإشراف الطبي المباشر . من الأعراض الجانبية الأخرى:
• الغثيان أو القيء
• فقدان الشهية
• إصفرار الجلد (اليرقان )
• بول غامق
• حمى يمكن أن تستمر ثلاثة أيام أو أكثر، دون سبب واضح
استكمال العلاج أمر ضروري
بعد أسابيع قليلة من بدأ العلاج يصبح المريض غير معدي ويشعر بتحسن كبير . ونظرا لكثرة عدد حبات الدواء وطول مدة العلاج يفكر الكثير من المرضى بايقاف العلاج أو عدم الانتظام في استعماله , هذا الأمر قد يؤدي إلى انتكاسة للمرض أو الإصابة بالسل المقاوم للأدوية وهو مرض خطير جداً ويصعب علاجه.

مديرة موقع شهيواتي: اللهم اشفي كل مريض مسلم يارب, قولو معي امين

المصدر: من هنا

marad sol

معلومات جد مهمة عن مرض السل الخطير،معلومات ،جد ،مهمة، عن، مرض، السل ،الخطير،السل,العدوى,بالسل,المرض,الجراثيم,الشخص,إنسان,العالم,حالة,إصابة,مليون,خلال,يقوم,حديثة,الجسم,يصيب,جرثومة,للسل,مناعة,والبلغم,فعندما,المصابون,لهذا,البصاق,الأدوية,بنشر,المصاب,التي,العالمي,سكان,لقاح,بالمائة,ولكن,مزمن,بوجود,المريض,الأشخاص,يقدر,العلاج,الهواء,أكثر,ويقدر,الوباء,تكون,النشط,سنويا,فنظام,مريضا,المناعة,بتغليف,مرض السل, معلومات صحية, ونصائح طبية, فاحص الأعراض, معلومات المرضى,علاج ,طبيعي ,بسيط ,شفاء من السل،ما هو علاج نزلات البرد ،علاج البرد ، موقع ويب طب ،السل ، اسباب , اعراض و علاج مرض السل،mahowa marad sol,mahowa 3ilaj mard sol,mard,sol,sel,kayfiyat,3ilaj,chifae,min,dawae,ma3lomat,khatir,nasayih,tibiya,tabi3i,a3rad mard sol,tari9at 3ilaj mard sol,mard sol bi sowar,