سلمى رشيد تودع المغرب للإستقرار في …

موقع شهيواتي يقدم لكم: سلمى رشيد تودع المغرب للإستقرار في …

سلمى رشيد تودع المغرب للإستقرار في

بعد قرارها تغيير توجهها الدراسي، اختارت سلمى رشيد دراسة الإعلام في دبي، حيث صرحت بذلك للعديد من المواقع الإخبارية،
حيث قالت “إن اختياري لدراسة الإعلام هو حلم راودني منذ أن كنت طفلة صغيرة، مشيرة إلى أنه يتلاءم مع مجالها الفني.
” هذا وقد أوضحت سلمى، أن قرارها جاء في وقت سابق إلا أن الظروف شاءت أن اختارت بعد حصولها على البكالوريا دراسة الاقتصاد في الجامعة، مضيفة أنها لم تكمل الدراسة سوى شهرين، حيث شاركت بعدها في برنامج “أرب أيدول.”
وعن أسباب دراستها الإعلام في دبي أرجعت سلمى ذلك، لما تتوفر عليه دبي من معاهد جيدة في الإعلام، ومن الممكن أن، تفتح لها مجال العمل مع العديد من المنابر الإعلامية، كما أن، شركة الإنتاج التي تعاقدت معها “بلاتينيوم” يوجد مقرها في دبي، مشيرة إلى الصعوبة التي تواجهها عندما تكون في المغرب حول سفرها المتكرر إلى بلدان أخرى، بيد أن دبي تبقى قريبة إلى الحفلات والسهرات التي تشارك فيها.
ويذكر أن سلمى نفت أن تكون جهة معينة هي المكلفة بدراستها، مؤكدة أن الدراسة التي ستستمر ثلاث سنوات ستكون على نفقتها الخاصة، وقالت “لم أتلق أي عرض من أجل التقديم أو التنشيط لكن إذا عرض علي سأكون سعيدة.”